5 نصائح لافكار تجارية مربحة

قرأت مؤخر في مجلة فوربس المالية مقالة بواسطة مايك كابل: وهو كاتب مساهم لدى المجلة مقالة رائعة بعنوان 5 نصائح لأفكار تجارية مربح، شدني العنوان واعجبني المقال فقررت ترجمته لتعٌم الفائدة منه بإذن الله.


الكل يعلم ان العمل الناجح ليس مجرد فكرة فقط، لكن وجود فكرة عمل جيدة يعد نقطة بداية قوية لأي مشروع. إذا كنت تبحث عن فكرة لمشروعك إليك 6 خطوات لتُمييز الأفكار الناجحة من الأفكار التي تهوي بك إلى القاع.

 

man-scribble-yellow-lightbulb-head-600x400

لدي 3 معايير بسيطة عادة ما اُخضع لها أعمالي:

  • يجب أن تكون معقدة إلى حد ما لكي لا تصبح سهلة الاستنساخ
  • يجب أن تكون خاضعة لمعايير إحصائية تفوق عدد ساعات العمل خلال اليوم الواحد
  • يجب أن تكون ذات مردود مالي مستقر.

 

1-نادرا ما تتبلور الأفكار من العدم

ما بين الفترة والأخرى قد تجد نفسك مع فكرة قد تبدو أنها تجلت من العدم، لكن عادةً افكار الاعمال الناجحة تحتاج إلى محتوى أكثر مما تحتاج إلى مظهر لامع. احياننا ستجد ان فكرتك تحاكي مفهوم اعمال ناجح و سهل النسخ، هكذا ستجد نفسك في مواجهة بحر من المنافسة الشرسة في وقت قياسي.

تمكنت عبر تطبيق التصنيفات الثلاثة التي ذكرتها مسبقا من التفريق ما بين أفكاري التي كانت تبدو جيدة على الورق و الأفكار العملية التي كانت تملك احتمال نجاح حقيقي.

كنت اعلم انني لا اريد ان اعمل على مشروع قد يستطيع أي رائد أعمال نسخة ولصقة فور بدايتي للمشروع، أيضا كنت اريد مشروعا لا يحُد دخلي المادي إلى عدد محدد في ساعات اليوم او موسم مبيعات محدد. بعد تنقيح افكاري وفق التصنيفات السابقة نجحت. وأسست شركة ناشئة نمت بدورها إلى مشروع مُربح.

Patriot Software  بعد عدد من المشاريع الناجحة قمت بتأسيس باتريوت سوفتوير  (هي شركة -تقدم البرمجيات كخدمة -التي تعرف أيضا بشركات ال اس أي أي اس ) باتريوت هو برنامج للمحاسبة و تنظيم رواتب رقمي بمعايير إحصائية لا منتهية و مردود مادي قائم على نظام الاشتراكات .

unnamed

2-الفشل هو في الواقع أمر جيد لعملك

يعد الفشل أمرا محتما في مجال الأعمال حتى لو قُمت بتأسيس عمل وكان ينمو بشكل جيد فلا بد أن تواجهك عقبات صغيرة. الفشل سيجبرك على حك راسك وإعادة تقييم كل ما تقوم بعمله ولماذا؟ هذه الأوقات هي أفضل فرص التعلم والتحسين من نفسك فلا ترفضها.

الفشل هو أحد أفضل المعلمين في الحياة. ليس فقط لأنه يرينا العيوب في أفكارنا لكن لأنه أيضا يساهم في خرق ذاك الجدار السميك من الغرور الذي قد يبدأ بالبناء حول رواد الأعمال خلال تجاربهم مع النجاح.

إن الأفكار الجيدة تنتُج في البيئات التي يتواجد فيها الخليط المثالي من الثقة والتشكيك. فالفشل يساعدك على رؤية أنك بشر وأن أفكارك تحتاج إلى أن تُختبر. ممارسة هذه الفكرة الهامة سيساعدك على تمييز الأخطاء بشكل مباشر. وتشريح النماذج التجارية الأخرى سيساعدك على الخروج بأفكار جديدة لأعمالك. لا تكن خائفا من الفشل، كن خائفا من عدم التحسُن.

 

7fccca0a2453b8a6877252b2ffe45bd1

3-قم بإعادة تكرير افكارك.

قم بالسيطرة على فشلك المستقبلي عن طريق التخطيط له، فبدلاً من تمكين فكرتك العظيمة على دفعة واحدة قم بتجربتها على دفعات صغيرة. بهذه الطريقة تستطيع قياس النجاحات من الفشل وعمل التغييرات اللازمة.

مثال على ذلك في شركتي قمنا بتمكين نوع من إدارة المشاريع الذي يعمل على دفعات لإيجاد أفكار لمنتجات مستقبلية. عن طريق 1- التخطيط لهذه المنتجات،2- عمل قوالب مبدئية، وبعد ذلك 3- اجراء الاختبارات اللازمة على هذه المنتجات. في بعض الحالات يتطلب تصميم القالب المبدئي لكل منتج أسبوع عمل واحد يستطيع الخبراء اجراء التجارب عليه. بعد خمسة أيام عمل كاملة يظل المنتج بعيد كل البعد عن شكله النهائي. لكن المعلومات التي نستفيدُها من هذه الاختبارات لا تقدر بثمن.قم باعتبار الطريق البديل: انتاج مُنتج يعمل بشكل كامل، ربما استغرق إنتاجه ومن ثم إنزاله للأسواق أشهر عديدة ليُتمم الأمر بالفشل الذريع بسبب عدم اجراء الاختبارات الكافية بالوقت المبكر لإجراء التعديلات اللازمة لتفادي الخسارة.

إذا بدأت بعقلية إن الفشل أمر غير مقبول بالنسبة لديك ورفضت أن تختبر أفكارك على دفعات صغيرة فقد ينتهي بك المطاف أن تبني التيتانك مع أن قارب لعبة صغير يستطيع إخبارك بما تريد.

 

4-افهم وقع الزمن.

إن فكرة العمل المربحة ليست بالكمال المطلوب إذا لم تقم -أو لم تستطع – تطبيقها بالسرعة المطلوبة والحصول على مردود مالي كافي من طلب الزبون لتقوم بتسديد فواتيرك. في الواقع يعد الوقت عاملا شائع في فشل رواد الأعمال. فقد يقوم رائد الأعمال بإيجاد فكرة عمل ما ولكن بحلول الوقت الذي يبدأ فعليا بتطبيق أفكاره يكون الوقت قد فات على تلك الفكرة أو أصبحت مصدر دخل غير كافي. على سبيل المثال قد يكون لديك فكرة بيع أغطية هاتف محمول ذات مزايا معينة، لكن في خلال الوقت الذي تستغرقه لترجمة تلك الفكرة إلى واقع فإن شركة الهاتف المحمول تكون اصدرت جهاز محمول جديد أكبر وأفضل والآن أنت عالق في الماضي مع اغطية هواتف صغيرةالحجم.

عندما تقوم بإيجاد فكرة عمل ف أفهم الواقع الذي يتركه الوقت على تطوير هذه الفكرة وتمكينها. ان أكثر طرق إزاحة الثلج عبقرية ستكون فاشلة
تماما لو تم إطلاقها في شهر فبراير في الجزء الدافئ من البلاد. الوقت اما ان يعمل معك او عليك!

 

3434e084421935fdd3c2b546f863f652

5-الأمر لا يتمحور حول ما تعرف، بل من تعرف.

إحدى أهم الصفات التي يجدر بكل رائد أعمال معاصر التحلي بها هي قدرات التواصل العالية، فتملك العلاقات في المجال الذي تعمل به – أناس لديهم الخبرة والمعرفة – يعد أمرا بالغ الأهمية. إذا كنت قد بدأت للتو أو تود البدء في مجال معين فإن فرص عدم معرفتك بالمجال او العمل نفسه لا بد أن تكون عالية جدا.

وتكوين علاقات صداقة مع محاسبين ومحامين و أناس لهم باع طويل في المجال سيساعدك على تفادي أخطاء قد تكلفك الكثير ماليا. ستكون قادر على التعلم من خبراتهم وقد يكون لديهم اقتراحات حول كيفية تحسين قيامك بأمور معينة.

لكن وجود أصدقاء لك في عالم الأعمال ما هو إلا جزء صغير من تكوين شبكة مهنية ناجحة. تذكر أنه يمكنك تأسيس أفضل مشروع في العالم لكن، إذا كان العملاء لا يعرفون بوجودك فالأمر كله لن يكون مجدي لتعبة. الكثير من المشاريع الريادية تفشل في مراحلها الأولى لأن التسويق لم يكن على ما يجب. إذا كنت تريد البيع فالمشترين يجب ان يعرفوك. فعند تفكيرك بأساس عملك يجدر بك التفكير بكيفية التسويق له ومن باستطاعته مساعدتك

رواد الأعمال يفكرون بأفكار جيدة، أفكار سيئة، وأفكار رائعة. التحدي يكمن في تصنيفها تصنيفاً صحيحا. ان قائمة الأفكار هذه تعد طريقك للبحث عن الذهب في بنك افكارك العملية وإيجاد تلك الفكرة التي تتبلور لتصبح فكرتك العملية العظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *